أول تعليق من “الناتو” على الاتفاق الدفاعي بين روسيا وكوريا الشمالية

أول تعليق من الناتو على اتفاقية الدفاع بين روسيا وكوريا الشمالية

يافا نيوز – وكالات
قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، الأربعاء، إن اتفاقية الدفاع الجديدة بين روسيا وكوريا الشمالية تظهر التحالف المتنامي بين القوى الاستبدادية وتسلط الضوء على أهمية أن تمثل الديمقراطيات جبهة موحدة.

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفاقا مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، يتضمن تعهدا بالتبادل الدفاعي، وهي خطوة تنطوي على تجديد سياسة موسكو تجاه بيونغ يانغ.

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إن كوريا الشمالية قدمت “كمية هائلة من الذخيرة” لروسيا، في حين تدعم الصين وإيران موسكو عسكريا في حربها ضد أوكرانيا.

وأضاف في حلقة نقاش خلال زيارة رسمية لأوتاوا: “علينا أن ندرك أن تحالف القوى الاستبدادية آخذ في النمو”. “إنهم يدعمون بعضهم البعض بطريقة لم نشهدها من قبل.”

وقال: “عندما يتقوى التحالف بين هذه الدول… الأنظمة الاستبدادية مثل كوريا الشمالية والصين وإيران وروسيا… من المهم أن نكون متحالفين في إطار الدول التي تؤمن بالحرية والديمقراطية”.

وأضاف أن التقارب المتزايد بين روسيا والدول الآسيوية الأخرى يعني أنه من المهم للغاية بالنسبة لحلف شمال الأطلسي أن يعمل مع الحلفاء في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأضاف أن هذا هو السبب وراء دعوته زعماء أستراليا واليابان ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية لحضور قمة الناتو في واشنطن الشهر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى