مئات الكينيات يتهمن جنودا بريطانيين باغتصابهن ويطالبن …

روت فتاة كينية تدعى ماريان بانالوسي تبلغ من العمر 17 عاماً وتسكن في بلدة آرتشر بوست شمال العاصمة الكينية نيروبي تفاصيل معاناتها مع اختلاف لون بشرتها عن لون بشرتها بسبب اعتقادها أنها ولدت نتيجة اغتصاب والدتها على يد جندي بريطاني.

وقالت شبكة “سي إن إن” إن الفتاة ذات البشرة الفاتحة تعيش في مكان يندر فيه الأشخاص ذوو الأعراق المختلطة، وبالتالي يتم نبذهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى