الأمانة العامة في المجلس الانتقالي الجنوبي تناقش سُبل الشراكة العملية مع المنظمات الدولية لتعزيز حقوق المرأة والطفل في الجنوب

العاصفة نيوز/ العاصمة عدن

عقدت دائرة المرأة والطفل بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، برئاسة الأستاذة ياسمين مساعد رئيس الدائرة، اليوم الأربعاء، لقاءً ضم عددًا من المسؤولين في الجهات ذات الصلة، وذلك لمناقشة سبل الشراكة العملية مع المنظمات الدولية في جانب المرأة والطفل.

 

وفي مستهل اللقاء الذي حضره الأستاذ عاد هيثم، رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية والجماهيرية، بالأمانة العامة، وكل من الأستاذ صالح محمود، وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وروزين ياسين، مدير إدارة وكالات الأمم المتحدة بوزارة التخطيط والتعاون الدولي، وأصيل محمد، ممثل عن هيئة الشؤون الخارجية والمغتربين للمجلس، ومديري إدارتي الشؤون الاجتماعية، والمرأة والطفل بانتقالي العاصمة، رحبت الأستاذة ياسمين بالحضور، متطرقةٍ لأهمية بناء العلاقات المنتجة للعمل الإيجابي الذي يخدم المرأة والطفل مع المنظمات الدولية.

 

وأوضحت مساعد أن الدائرة تعمل على تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى تمكين المرأة والطفل، وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي لهم، وتعزيز وعيهم بحقوقهم وواجباتهم.

 

وخلال اللقاء، جرى استعراض التحديات التي تواجه المرأة والطفل في الجنوب، والتطرق إلى أوجه التعاون الممكنة بين دائرة المرأة والطفل في المجلس الانتقالي والمنظمات الدولية لتعزيز حقوق المرأة والطفل في مختلف المجالات، والحرص على تعزيز الشراكة مع المنظمات ذات الصلة، من أجل العمل على تمكين المرأة سياسيا واقتصاديا ورعاية الطفل وتوفير المساحات الآمنة له لإبراز مواهبه وتحسين أوضاعه.

 

وتناول اللقاء، عددا من الرؤى العملية لتعزيز الشراكة بين الدائرة والمنظمات، بما في ذلك عقد اللقاءات ومتابعة سبل التعاون وتبادل المعلومات والخبرات ورفع القدرات وتنفيذ المشاريع المشتركة، حيث أكد الحاضرون أهمية تعزيز التعاون بين مختلف الجهات ذات الصلة لتعزيز حقوق المرأة والطفل، مشددين على ضرورة تضافر الجهود من أجل تحقيق الأهداف المرجوة.

 

هذا وتسعى الأمانة العامة لتعزيز التعاون مع مختلف الجهات ذات الصلة، بما في ذلك المنظمات الدولية، من أجل تحقيق التنمية المستدامة في جميع المجالات، خاصة ما يتعلق بحقوق المرأة والطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى