محكمة أمريكية تقضي بسجن رئيس هندوراس السابق 45 عاماً بتهم تهريب مخدرات

قضت محكمة في نيويورك أمس الأربعاء بسجن رئيس هندوراس السابق خوان أورلاندو هرنانديز45 عاما بعد إدانته بتهريب مئات الأطنان من الكوكايين إلى الولايات المتحدة.

وتجمع متظاهرون مناهضون لهرنانديز أمام محكمة مانهاتن قبل النطق بالحكم رافعين لافتات تندد بجرائم الرئيس السابق.

وجاء الحكم الذي تضمن غرامة قدرها 8 ملايين دولار، أقل من الحكم بالسجن مدى الحياة الذي طالب به المدعون، علما بأن هرنانديز يبلغ 55 عاما ما يعني أنه قد يموت خلف القضبان.

وكان هرنانديز، الذي قال المدعون الفدراليون الأمريكيون إنه حول بلاده الواقعة في أمريكا الوسطى إلى “دولة مخدرات” خلال فترة رئاسته من 2014 إلى 2022، قد أشار في وقت سابق من خلال فريقه القانوني إلى أنه سيطعن في حكم الإدانة.

دين هرنانديز في مارس بتسهيل تهريب نحو 500 طن من الكوكايين، معظمها من كولومبيا وفنزويلا، إلى الولايات المتحدة عبر هندوراس منذ عام 2004، أي قبل فترة طويلة من رئاسته.

وقال ممثلو الادعاء إن هرنانديز استخدم أموال المخدرات لإثراء نفسه وتمويل حملته السياسية وارتكاب تزوير انتخابي في الانتخابات الرئاسية لعامي 2013 و2017.

تم تسليمه للسلطات الأمريكية في 2022 بتهمة مساعدة مهربي مخدرات مقابل رشى بملايين الدولارات.

ويأتي الحكم على هرنانديز بعد إدانات مشابهة في الولايات المتحدة لرؤساء سابقين آخرين لدول في أمريكا اللاتينية، مثل البنمي مانويل نورييغا في 1992 والغواتيمالي ألفونسو بورتييو في 2014.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى