إرشادية انتقالي أبين تقيم ندوة دينية حول “أهمية الفتوى ومخاطر التضليل بها وخطر المد الرافضي على الجنوب

العاصفة نيوز /أبين

نظمت إدارة الفكر والإرشاد بالهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين، اليوم السبت، ندوة دينية تركزت حول “أهمية الفتوى ومخاطر التضليل بها وخطر المد الرافضي على الجنوب” لتعزيز الوعي والفهم لدى الخطباء والدعاة والمرشدين في دلتا أبين بشأن دور الفتوى وتأثيراتها الإيجابية والسلبية على المجتمع.

وافتتح الندوة مدير إدارة الفكر والارشاد عبداللاه المشرقي مرحباً بالمشاركين من الخطباء والمرشدين والدعاة ومشيدا بدورهم الايجابي في توعية المجتمع، داعيا اياهم الى تعزيز الوعي والفهم ورص الصف ونبذ الفرقة وتوحيد الجهود للتصدي للأفكار المنحرفة والفتاوى الهدامة التي تستهدف الجنوب ارضا وشعبا وقيادة.

وخلال الندوة قدم الدكتور عبدالواحد مقراط محاضرة عن الفتاوى الدينية التي استخدمت في الماضي للإضرار بأرض الجنوب وشعبه وكيفية التصدي لهذه الفتاوى المضللة، ومتطرقاً إلى جهود علماء وأبناء الجنوب في مقاومة المد الفارسي وطرده من أراضهم، مشدداً على أهمية التحقق من صحة الفتاوى وعدم التجاوب مع المضلل منها.

وأشار الدكتور مقراط إلى ضرورة التعريف بالمد الرافضي وخطره على الجنوب، مؤكدا أهمية التعامل مع الفتاوى المضللة بحكمة ووعي، مع التأكيد على دور الخطباء والدعاة في نشر الوعي الصحيح في المجتمع.

وقد عبر المشاركون عن تقديرهم للجهود المبذولة في تنظيم هذه الندوة التي من خلالها تعرفوا على أهمية الفتوى في حياتهم الدينية والاجتماعية، وضرورة التمسك بالحقائق والتصدي لأي محاولات تضليل والمساهمة في بناء مجتمع واعٍ وقادر على التصدي للتحديات الفكرية والثقافية بكل صلابة ووعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى