الشؤون الخارجية تعقد اجتماعها الدوري وتبحث آخر التطورات والموقف منها


العاصفة نيوز / عدن

عقدت هيئة الشؤون الخارجية والمغتربين للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، في مقرها بالعاصمة عدن، اجتماعها الدوري برئاسة الدكتور صالح الحاج رئيس الهيئة.

وناقش الاجتماع، بحضور نائب رئيس الهيئة الأستاذ أنيس الشرفي، آخر المستجدات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية على الساحة المحلية والإقليمية، وموقف المجلس الانتقالي منها.

وأكد الاجتماع على موقف المجلس الثابت الداعم لعملية السلام، مشددًا على أن وقف التصعيد الحوثي الإرهابي المدعوم من إيران في البحر الأحمر والتحشيد المستمر على الجبهات الجنوبية الحدودية، شرط أساسي لأي عملية سياسية.

واستمع الاجتماع إلى تقرير مفصل من إدارة المنظمات الدولية وحقوق الإنسان حول مشاركاتها في الورش التي عقدت في العاصمة عدن، ونتائج نزولها الميداني لعدد من الوزارات الحكومية لتنسيق العمل.

كما تم استعراض خطط الأقسام الجغرافية وآلية عمل رؤسائها مع الممثلين في دول الانتداب، مع التأكيد على أهمية تعميم الموجهات السياسية والمستجدات على الممثلين في الخارج، ومتابعة الدراسات والأبحاث الدولية.

وبحث الاجتماع العقبات والتحديات التي تواجه عمل الإدارات والأقسام، وسبل حلها بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة.

وشدد الاجتماع على ضرورة تعزيز الفعالية الإدارية وتحسين أداء الإدارات والأقسام، مع التأكيد على أهمية تقويم العمل وتطويره بما يتواءم مع السياسة الخارجية للمجلس الانتقالي وتطلعات شعب الجنوب.

https://stcaden.com/posts/25607



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى