الجيش الأميركي يعلن تدمير موقعي رادار وزورقين مسيرين لمليشيا الحوثي


أعلنت القيادة المركزية للجيش الأميركي، مساء أمس، تدمير مواقع جديدة تضم أنظمة رادار تابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية إلى جانب زوارق مسيرة مفخخة حاولت الهجوم على سفن في البحر الأحمر.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان لها، إنها “نجحت في تدمير موقعي رادار للحوثيين المدعومين من إيران في المناطق التي يسيطرون عليها خلال الـ 24 ساعة الماضية” وذلك بعد يومين من ضربات على أهداف مماثلة.
وبحسب البيان، فإن القيادة المركزية الأمريكية دمرت إلى جانب مواقع الرادار “زورقين مسيرين غير مأهولين في البحر الأحمر”، في إشارة إلى القوارب الملغومة التي تستخدمها المليشيا.
وأضاف البيان أنه “تبين للقوات الأمريكية أن مواقع الرادار والزوارق المسيرة المفخخة للحوثيين تمثل تهديدات وشيكة للولايات المتحدة وقوات التحالف والسفن التجارية في المنطقة، وقد تم اتخاذ هذا الإجراء لحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانًا”.
هذا، وتتكتم مليشيا الحوثي الإرهابية عن إعلان هذه الضربات الأخيرة والتي تعد جزءا من ضربات موجعة امتدت الشهر الماضي من الحديدة إلى ريمة وصنعاء وأدت لمقتل خبراء أجانب في الحرس الثوري الإيراني وحزب الله وقيادات رفيعة للمليشيا. 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى