روسيا تحبط هجوماً على منشأة دفاعية

العاصفة نيوز / موسكو- وكالات

أعلن جهاز الأمن الاتحادي الروسي إحباط هجوم على منشأة دفاعية في منطقة سامارا بجنوب غرب روسيا. فيما لقيت زيارة رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان لروسيا حفيظة الاتحاد الأوروبي.

وذكرت وكالة روسية نقلاً عن الجهاز، أن أحد سكان سامارا خطط لهجوم على «منشأة تابعة للمجمع الصناعي العسكري»، بناءً على طلب من منظمة موالية لأوكرانيا.

ونقلت الوكالة عن الجهاز القول: «اختار المشتبه فيه مواقع لتنفيذ الخطة الإجرامية وتفقدها وقام بتجميع عبوات حارقة محلية الصنع». وأضافت الوكالة أنه تم فتح دعوى جنائية ضد هذا الشخص.

إلى ذلك، استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس وزراء المجر في الكرملين لمناقشة إحلال السلام في أوكرانيا، مما أثار تحذيرات من زعماء آخرين في الاتحاد الأوروبي من أن ذلك ليس مؤشرا على تهدئة وتأكيدات على أنه لا يتحدث نيابة عن التكتل. وتسلمت المجر الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي يوم الاثنين ، وزار أوربان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف كما اختار أن يذهب إلى موسكو في «مهمة سلام» قبل أيام من قمة يعقدها حلف شمال الأطلسي.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين على منصة إكس «التهدئة لن توقف بوتين».وقال بوتين الشهر الماضي إن روسيا لن توقف الحرب في أوكرانيا إلا إذا تخلت كييف عن طموحات الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي . وأبلغ بوتين رئيس وزراء المجر بأنه مستعد لمناقشة الفروق والاختلافات في تفاصيل مقترحات السلام لإنهاء الصراع في أوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى