لسنا ضد السلام لكن الحرب إذا فرضت علينا فنحن لها


أكد وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري، أن الحكومة تسعى للسلام العادل، لكنها في الوقت نفسه مستعدة للحرب إذا فرضت عليها.

وقال الوزير الداعري في كلمة له خلال تدشين المرحلة الثانية من العام التدريبي 2024 في الكلية الحربية بالعاصمة عدن، “إننا لسنا ضد السلام، إننا مع السلام العادل الضامن لاستعادة مؤسسات الدولة وردع الظلم والصلف الحوثي وعدوانه على الشعب.”

وأضاف: “إن منتسبي الكلية الحربية أحد عوامل نهضة القوات المسلحة، والرهان المستقبلي عليهم في نقل الوحدات العسكرية إلى أعلى مستويات الكفاءة والفاعلية.” مشدداً على ضرورة فهم القوانين والأنظمة العسكرية وتطبيقها فعلياً، وحصن منتسبي القوات المسلحة من الشائعات التي تستهدف المؤسسة العسكرية.

كما أشاد وزير الدفاع بأبطال القوات المسلحة المرابطين في مختلف جبهات القتال، منوهاً بالتضحيات الجسيمة التي قدمتها القوات المسلحة في سبيل الدفاع عن الوطن.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى