Null Null

قيادة المنطقة العسكرية الثانية تحذر من أي تسجيل للأفراد خارج المؤسسة العسكرية والأمنية في حضرموت

 

حذر قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن طيار فائز منصور التميمي، أبناء محافظة حضرموت كافة، من مغبة الانخراط في عملية ما يجري بشأن لجنة تسجيل الأفراد في عموم محافظة حضرموت، من خلال اتباع عملية الإجراءات التي يجري الإعلان والأعداد لها من قبل جهات غير رسمية، لا تخضع للإطار العسكري القانوني في القوات المسلحة ممثلة بوزارة الدفاع، من خلال فتحها لباب التجنيد العسكري في محافظة حضرموت .

 

وفي تصريح للمركز الإعلامي أكد اللواء التميمي إلى إن مايتم تداوله خلال هذه الأيام من عملية ماسمي بلجنة القيد والتسجيل من جهات غير عسكرية أو رسمية يعد مخالفة قانونية، لن يتم اعتمادها من قبل الجهات الرسميه مستقبلا، مشيرًا إلى االانعكاسات السلبية التي ستنتج خلف بيع الوهم للناس، وتعريض حياتهم للخطر.

 

وحث اللواء فائز التميمي جميع المواطنين لضرورة توخي الحذر، وعدم الانجرار خلف تلك الدعوات الغير رسمية، التي من شأنها تكدير السلم الاجتماعي الذي يعيشه أهالي حضرموت، مشيرًا إلى محاسبة ومعاقبة الجنود الذي ثبت تورطهم في هذه العملية الهادفة إلى تعكير الصفو العام للمجتمع.

 

كما رحب قائد المنطقة العسكرية الثانية بفكرة انضمام أبناء محافظة حضرموت إلى صفوف الوحدات العسكريه، ممثلة بقوات النخبه الحضرمية شريطة أن يكون عبر الإطار الرسمي والقانوني، وفي معسكراتها الدائمة وهي المنطقة العسكرية الثانية، ووحداتها المختلفة.

 

وختامًا حثت قيادة المنطقة العسكرية الثانية أبناء حضرموت على توحيد صفوفهم، ونبذ كل ما يفرق كلمتهم، وتعزيز التعاون مع جنودهم، وأكدت القيادة أن حضرموت وقواتها تخطو خطوات إلى الأمام، بالطرق المدروسة، والمؤيدة من السلطات العليا، بعيدًا عن التهورات والعمل العشوائي.

تابعونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى