Null

القضية الجنوبية بعيون خليجية، د.خالد القاسمي

العاصفة نيوز – متابعات

يكتب الدكتور خالد القاسمي وهوباحث في شؤون الخليج والجزيرة العربية حيث يقول أن ضرورة الوضوح في قضية شعب الجنوب في هذة  المرحلة الحساسة  هي تسوية سياسية لسلام دائم في اليمن.

وقال  القاسمي :يلوح في الأفق من خلال الصحف ومواقع التواصل الإجتماعي إلى قرب الوصول إلى تفاهم مع الحوثيين والأحزاب اليمنية ، حول تسوية سياسية لا يخفى على المجلس الرئاسي اليمني ، والمجلس الإنتقالي الجنوبي ، ما يدور ويشاع إعلامياً .

وحول القضية الجنوبية لا بد أن تكون ديباجية التسوية مرضية للشعب الجنوبي ، الذي ظلم في وحدة غير متكافئة ، مع حكومات حولت الجنوب إلى نهب لثرواته وإستباحة لأرضه ، وقتل لشعبه منذ إحتلال 1994 وحتى اليوم .

فإذا كانت ما تسمي بوحدة 1990 بين القيادات الشمالية والجنوبية ، سقطت بإحتلال أرض الجنوب عام 1994 ، فقد سقط هذا الإحتلال بفعل الحراك الشعبي الجنوبي في 997 ، وفي 2015 تحول الحراك السلمي إلى مقاومة مسلحة طردت الزيدية الشمالية والحوثية الإيرانية من الجنوب .

وإذا كان المجتمع الخليجي جاء لنصرة اليمن في 2015 من الإحتلال الحوثي العفاشي ، فإنه وجب أن تكون القضية الجنوبية حاضرة في أي تسوية سياسية قادمة يمثلها المجلس الإنتقالي الجنوبي بإعتباره الحاضنة السياسية لكل الجنوبيين ، وأن تتضمن وثيقة التسوية وضوح لهذه القضية ، يستفتى عليها كل شعب الجنوب الكريم .

 

تابعونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى