بوتين يحذر الغرب من سرقة الأصول الروسية أو أرباحها


وقال بوتين في لقاء عقده مع الكوادر القيادية في وزارة الخارجية الروسية، إن الغرب بعد تجميد أصول واحتياطيات من النقد الأجنبي لروسيا يبحث عن طريقة لإيجاء غطاء قانوني من أجل الاستيلاء عليها، لكن السرقة ستبقى سرقة رغم الخداع، ولن تمر من دون عقاب.

وأضاف الرئيس الروسي أن الغرب من خلال سرقة الأصول الروسية سيتخذ خطوة أخرى نحو تدمير النظام الذي أنشأوه بأنفسهم مشيرا إلى ازدياد انعدام الثقة في العملات الغربية بسبب قيودها، وقال إن “العالم يدرك أن أي شخص يمكن أن يكون التالي عندما يستولي الغرب على أصول دولته”.

ولفت إلى أن أوروبا يمكن أن تحافظ على نفسها كأحد مراكز التنمية في العالم إذا حافظت على علاقات جيدة مع روسيا.

وقبل أيام، أفادت المفوضية الأوروبية بأن أوكرانيا ستحصل على 1.5 مليار يورو من أرباح الأصول الروسية المجمدة في الاتحاد الأوروبي بحلول يوليو المقبل.

وجمد الغرب احتياطيات دولية لروسيا تقدر قيمها بنحو 300 مليار يورو في إطار العقوبات ونحو 200 مليار يورو من هذه الاحتياطيات موجودة في الاتحاد الأوروبي.

وحذرت روسيا مرارا من مصادرة أصولها أو استخدام عائداتها، مشددة على أن الإجراء ينتهك القوانيين الدولية، بدوره قال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، في مقابلة مع RT جرى خلال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي، إن لدى روسيا عائدات من الأصول الغربية وسترد بقرارات مناسبة على مصادرة احتياطاتها من العملات الصعبة.

المصدر: RT



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى