مدير الصحة بمديرية أحور يتساءل .. هل ما تمارسه الصحة العالمية واليونيسف من فساد يوجد في دول العالم أم مقتصر في اليمن

[ad_1]
مدير الصحة بمديرية أحور يتساءل .. هل ما تمارسه الصحة العالمية واليونيسف من فساد يوجد في دول العالم أم مقتصر في اليمن

لايزال عمال اقسام التغذية العلاجية لأمراض سوء التغذية الوخيم (TFC) في عدد من المستشفيات في المحافظات التي تقع تحت سيطرة الشرعية يعانون الأمرين من منظمة الصحة العالمية التي لم تصرف لهم رواتب منذ 7شهور إلى الان.وقال الاخ أحمد المدحدح. الجفري. مدير مكتب الصحة العامة والسكان مديرية أحور محافظة أبين القائم بأعمال مدير مستشفى أحور إن قسم التغذية العلاجية (TFC) بمستشفى أحور ضمن المستشفيات التي تدخلت فيها منظمة الصحة العالمية (WHO) ومنذ 7شهور والعمال بدون رواتب وأن البعض منهم تقدموا بعدم الرغبة بالعمل لعدم قدرتهم على الإنتظار اكثر من ذلك وخاصة إن العديد من العمال وخاصه الممرضات من خارج اللمديرية ولهن أسر وعائلات تنتظر منهم مصاريف.

واكد المدحدح إن من لايريد العمل عنده الف حق ونحن بدورنا من أجل لايغلق قسم TFC وحصول إنتكاسة للاطفال المصابين بمرض سوء التغذية الوخيم عملنا شخصيا لتوفير السكن للعاملين ونقيم بعض الأشياء البسيطة من عندنا لتذليل القليل من الصعاب ولكن تظل المعاناة لهؤلاء العمال مستمرة لعدم قدرتهم على تقديم المال لأسرهم كون أغلبهم لديهم أسر تعتمد عليهم..

وأكد المدحدح إن منظمة الصحة العالمية واليونيسيف في مكان يتم تدخلهما لن يشوف خير ولن يجني سوى الكذب والمماطلة في الوعود والتسويف بل ويغمطون حقوق العاملين، وهذا ليس استنتاج إنما حقيقة، ولدينا ما يثبت ذلك، حيث أن اليونيسف كانت تنوي اخفاء حقوق عمال في الوحدات الصحية يعملون في مشروع يسمى المنحة البريطانية

وقالوا أن المشروع انتهى في مارس 2023 وأعلنا أننا سوف نقدمهم للقضاء لعدم أشعارنا ، بذلك ولم تمر 72ساعة من وعدنا الذي كان في أغسطس وأتى عمال الوحدات الصحية حوالات حق أربعة شهور. وهذا كان إدانة لهم بأنهم كانوا يكذبون بأن المشروع انتهى ولسنا بصدد الحديث على التفاصيل.

واضاف المدحدح، أن الصحة العالمية هي أم المنظمات الفاسدة، لديها من الأموال من الدولارات. قلنا مراراً وتكراراً أنها تصرفها في إقامة ورش وندوات وتركت المستشفيات التي تتدخل فيها مهملة، ومن يصدق إن منظمة الصحة العالمية تدعم تنفيذ حملات تطعيم وأنشطة الايصالي والفلوس مؤجلة. وهناك حملة حصبة من قبل أكثر من شهرين ونشاطين ايصالي نفذ الاول منذ فترة طويلة مازالت مبالغها لدى الصحة العالمية ولا تستبعد أنه يتم تشغيلها في البنوك في ظل ارتفاع الدولار وبعد ذلك سيتم صرفها وهذا فقط دليل على فساد منظمة الصحة العالمية التي ايضاً صرفت حق نشاط ايصالي العمال في عدة محافظات.حق شهر يونيو 2023 صرف نهاية شهر اكتوبر202 فماذا نسمي هذا..؟!!!

إننا من خلال هذا التصريح نوجه بلاغ إلى معالي وزير الصحة العامة والسكان د.قاسم محمد بحيبح هذا الرجل الطيب الذي عرفته بحق بنزاهته وسعيه لانتشال الوضع الصحي في عموم المحافظات التي تقع تحت سيطرة الحكومة مناشدة باسم عمال TFC في ابين بتشكيل لجنة تحقيق مع المسؤولين في الصحة العالمية حول مصير رواتب العمال وحقوق العمال المشاركين في حملة الحصبة ونشاط 2 إيصالي لأن ما تمارسه الصحة العالمية واليونيسيف اللذان للاسف يحملان اسم منظمة الامم المتحدة يثير التساؤل، هل هذا الفساد يحصل في جميع مكاتب المنظمات في العالم أو أنه مقتصرا على اليمن

العاصفة نيوز : الحقيقة الكاملة

تابعونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى