قواعد عسكرية أمريكية في أوروبا تتأهب لهجوم إرهابي


قالت شبكة “سي إن إن”، إن الولايات المتحدة، وضعت العديد من قواعدها العسكرية في أوروبا في حال تأهب، تحسباً لهجوم إرهابي محتمل، قد يستهدف أفراداً أو منشآت عسكرية أمريكية.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين لم تسمهم أن القواعد، بما في ذلك حامية الجيش الأمريكي في شتوتغارت بألمانيا، حيث يقع مقر القيادة الأمريكية في أوروبا، رفعت مستوى التأهب إلى مستوى القوة “تشارلي”، الأحد.

وينطبق مستوى “تشارلي” حسب “سي إن إن” “عند وقوع حادث، أو تلقي معلومات استخباراتية تشير إلى احتمال وقوع شكل من أشكال العمل الإرهابي، أو الاستهداف ضد الأفراد أو المنشآت”.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين، المتمركز في قاعدة في أوروبا، إنهم لم يروا مستوى التهديد هذا “منذ 10 سنوات على الأقل”، وقال إن هذا يعني عادةً أن الجيش قد تلقى “تهديدًا موثوقًا”.

ورفض المتحدث باسم القيادة الأمريكية في أوروبا، دان داي، التعليق، وقال إن القوات “تقيم باستمرار مجموعة متنوعة من العوامل التي تؤثر على سلامة المجتمع العسكري الأمريكي في الخارج. وكجزء من هذا الجهد، نتخذ في كثير من الأحيان خطوات إضافية لضمان سلامة أفراد خدمتنا، ولأسباب أمنية تشغيلية، لن نتطرق إلى تدابير محددة، لكننا نظل يقظين”.

وأضاف داي أن “قيادة القوات الأمريكية في أوروبا تراقب باستمرار البيئة الأمنية لضمان اطلاع أفرادها على المستجدات، واتخاذ أفضل الإجراءات لضمان سلامة أفرادهم وعائلاتهم وأحبائهم. وكما هو الحال دائمًا، تنصح قيادة القوات الأمريكية في أوروبا الأفراد في المسرح الأوروبي بالبقاء يقظين في جميع الأوقات”.

ولم يتضح بعد ما هي المعلومات الاستخباراتية التي أدت إلى تشديد الإجراءات الأمنية، لكن السلطات الأوروبية حذرت من تهديد إرهابي محتمل في القارة، وخاصة قبل دورة الألعاب الأولمبية في باريس في يوليو (تموز)، وخلال بطولة أوروبا لكرة القدم الحالية في ألمانيا.

المصدر: cnn



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى