وزير النقل يلتقي الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية بلندن


على هامش المشاركة في اجتماعات المنظمة البحرية الدولية في المملكة المتحدة بلندن،التقى معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد ،عصر الجمعة،السيد ارسينيو انطونيو الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية في مقر إقامته. و قدم الوزير حمُيد، التهاني للسيد انطونيو بمناسبة انتخابة اميناً عاماً للمنظمة البحرية الدولية خلال الاربع السنوات القادمة،متمنياً له التوفيق في قيادة المنظمة وبما يخدم النشاط البحري الدولي والحفاظ على البيئة البحرية الدولية من التلوث وتحقيق استقرار وأمن الانشطة البحرية و الملاحية الدولية ويسهم في تحقيق اهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة.

وثمن معالي وزير النقل، الدعم الذي تقدمه المنظمة البحرية الدولية لوزارة النقل والهيئات التابعة لها في جوانب الدعم الفني وكذا الدعم والمساهمة في مواجهة مشكلة خزان صافر إلى جانب الأمم المتحدة وجهود الممثل المقيم للشؤون الانسانية ديفيد جريسلي وفريقه من المختصين والمانحين من الدول الصديقة، مقدماً معالي الوزير شرحاً مفصلاً عن المراحل التي تم إنجازها بتفادي الكارثة البيئة في البحر الأحمر وماتبقى من مراحل تتطلب البحث عن التمويل وإنجاز ماتبقى من بيع النفط الخام وتخريد خزان صافر القديم المتهالك، كما أكد معالي الوزير على الدور الذي لعبته الحكومة ووزارة النقل وبعض الوزارات المختصة.

وتطرق معالي الوزير في حديثه مع الأمين العام للمنظمة، إلى الحوادث والتحديات البحرية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن من جراء الممارسات الارهابية وأعمال القرصنة التي تمارسها المليشيات الحوثية وموقف الحكومة منها من خلال الادانة والرفض القاطع لمثل تلك الممارسات المخالفة لقوانين المنظمة البحرية الدولية والتشريعات الدولية،مؤكداً التزام الحكومة ووزارة النقل على القيام بدورها ضمن العمل الجماعي الإقليمي والدولي في حماية الممرات الملاحية الدولية.

واشار معالي الدكتور عبدالسلام، إلى افتتاح المركز الاقليمي لتبادل المعلومات بين الدول المطلة على غرب المحيط الهندي والبحر الاحمر وخليج عدن في العاصمة عدن واعتزام الوزارة بإنشاء اللجنة الوطنية للأمن البحري في الأشهر القليلة القادمة، مؤكداً على إلتزام بلادنا بتنفيذ الإتفاقيات والقرارات المتعلقة بالنشاط البحري والتوجيهات الصادرة عن المنظمة البحرية الدولية ،مشيرًا إلى ضرورة تقديم الدعم والمساعدات للمؤسسات والمصالح المختصة بحماية الممرات البحرية في المناطق المحررة وخاصة الهيئة العامة للشؤون البحرية وخفر السواحل والقوات البحرية لتتمكن من القيام بمهامها بكفاءة واقتدار .

ومن ناحيته رحب الأمين العام للمنطمة البحرية الدولية بمعالي وزير النقل والوفد المرافق له ،مبدياً ارتياحة لهذا اللقاء ولما سمعه من إحاطة الوزير كما تحدث عن أهمية موقع اليمن الجغرافي والمطل على مجموعة هامة من الممرات والمضائق البحرية والتي تؤمن مرور قسم كبير من التجارة الدولية،مؤكداً استعداد المنظمة من تقديم المساعدات والمتطلبات التي تسهم في نهوض وتطور المؤسسات والهيئات البحرية بالتنسيق مع المانحين وعبر الحكومة ووزارة النقل.

حضر اللقاء كل من وكيل الوزارة لقطاع الشؤون البحرية والموانئ القبطان علي الصبحي، والرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ البحر العربي المهندس سالم باسمير، ومدير عام مكتب وزير النقل بسام المفلحي، و ممثل السفارة اليمنية في المنظمة البحرية الدولية بدر الدهولي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى