يحيى سريع يكشف تفاصيل عملية استهداف سفينتينِ بحرية في باب المندب


أصدر المتحدث العسكري للحوثيين العميد يحيى سريع بيان هام حول عملية عسكرية للقوات التابعة لجماعته استهداف سفينة بريطانية في البحر الأحمر.وقال سريع في البيان الذي نشره على حسابه في تويتر”أن القوات الموالية لهم استهدفت سفينة بريطانية مملوكة جزئية لشركة اسرائيلية في مياه البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن

واضاف سريع :أوقفنا الملاحة أمام سفن العدو الإسرائيلي نصرة للشعب الفلسطيني

وأكد متحدث الحوثيين أن جماعته ستسمر في استهداف السفن الإسرائيلية والتي لها علاقة بالكيان المحتل ردا على العدوان الصهيوني على قطاع غزة

وفي وقت سابق قال الهيئة البحرية البريطانية إن نشاط الطائرات المسيرة صدر من اليمن،

وبدورها أعلنت شركة “أمبري” للأمن البحري الأحد أن سفينة شحن بريطانية قد تكون تعرضت لقصف صاروخي أثناء عبورها البحر الأحمر.

وقالت الشركة نقلا عن تقارير “تعرضت ناقلة بضائع بريطانية ترفع علم جزر بهاماس لهجوم صاروخي أثناء عبورها البحر الأحمر، على بعد نحو 34,5 كيلومتر” من الساحل الغربي لليمن.

 

بيانٌ صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم

قال تعالى(  { قَـٰتِلُوهُمۡ یُعَذِّبۡهُمُ ٱللَّهُ بِأَیۡدِیكُمۡ وَیُخۡزِهِمۡ وَیَنصُرۡكُمۡ عَلَیۡهِمۡ وَیَشۡفِ صُدُورَ قَوۡمࣲ مُّؤۡمِنِینَ } صدق الله العظيم

 

تنفيذاً لتوجيهاتِ عبدِالملك بدرِالدين الحوثي يحفظهُ اللهُ واستجابةً لمطالبِ شعبِنا اليمني العظيم ولنداءاتِ أحرارِ أمتِنا العربيةِ والإسلاميةِ في الوقوفِ الكاملِ مع خياراتِ الشعبِ الفلسطينيِّ ومقاومتِه الأبيةِ.

نفذتِ القواتُ البحريةُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ بعون الله تعالى صباحَ يومِنا هذا عمليةَ استهدافٍ لسفينتينِ إسرائيليتينِ في بابِ المندب وهما سفينة “يونِتي إكسبلورر” وسفينة ” نمبر ناين”، حيثُ تم استهدافُ السفينةِ الأولى بصاروخِ بحري  والسفينةِ الثانيةِ بطائرةٍ مسيرةٍ بحرية.

 

وقد جاءتْ عمليةُ الاستهدافِ بعدَ رفضِ السفينتينِ الرسائلَ التحذيريةَ من القواتِ البحريةِ اليمنيةِ.

 

إن قواتِ الحوثي مستمرةٌ في منعِ السفنِ الإسرائيليةِ من الملاحةِ في البحرينِ الأحمرِ والعربي حتى يتوقفَ العُدوانُ الإسرائيليُّ على إخوانِنا الصامدين في قطاعِ غزة.

 

وتجددُ قوات الحوثي تحذيرَها لكافةِ السُّفُنِ الإسرائيليةِ أوِ المرتبطةِ بإسرائيليين بِأنَّها سوفَ تصبحُ هدفاً مشروعاً في حالِ مخالفتِها لما جاءَ في هذا البيانِ والبياناتِ السابقةِ الصادرةِ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى