اليابان ترسل مدمّرة جديدة وأكثر من 200 جندي إلى خليج عدن


أفادت تقارير إعلامية دولية بأن مدمّرة يابانية تابعة لقوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية، غادرت يوم الخميس مبحرة نحو خليج عدن، للقيام بعمليات لمكافحة القرصنة في ظل استمرار الهجمات التي تتعرض لها السفن بالمنطقة من قبل الحوثيين.وبحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية “إن إتش كيه”، فإن المدمرة “سازانامي” ستحل محل مدمرة أخرى تابعة لقوات الدفاع الذاتي البحرية وهي “أكيبونو”، التي تقوم في الوقت الحالي بمهمة لمكافحة القرصنة في المنطقة.

وغادرت “سازانامي”، وعلى متنها طاقم من 206 أفراد، من قاعدتها في كوري بمقاطعة هيروشيما، الخميس، حيث يضم طاقمها أعضاء من قوات خفر السواحل اليابانية.

ومن المقرر أن تحل “سازانامي” محل المدمرة “أكيبونو”، بحلول منتصف مارس تقريبا، حيث ستبدأ مهمتها التي تستغرق مدتها نحو أربعة أشهر.

وأدت الهجمات التي تشنها مليشيا الحوثي- ذراع إيران في اليمن، في البحر الأحمر وخليج عدن إلى عسكرة المياه البحرية اليمنية، خاصة مع إصرارها على التصعيد وشن هجمات ضد السفن الأمريكية والبريطانية انتقاما من ضربات واشنطن ولندن على مواقع المليشيا في مناطق سيطرتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى