بريطانيا تشارك في ضربات على أهداف تابعة للحوثيين في اليمن

العاصفة نيوز/ متابعات /رويترز

أعلنت الحكومة البريطانية، السبت، أنها شاركت في موجة ثالثة من “الضربات المتناسبة والمستهدفة” على أهداف تابعة لجماعة الحوثي المدعومة من إيران في اليمن، بهدف مواصلة تقويض القدرات.

 

وذكر وزير الدفاع جرانت شابس في بيان: “شاركت القوات الجوية الملكية في موجة ثالثة من الضربات المتناسبة والمستهدفة على أهداف عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن. تحركنا جنباً إلى جنب مع حلفائنا الأمريكيين، بدعم من العديد من الشركاء الدوليين ومن منطلق الدفاع عن النفس وبما يتفق مع القانون الدولي”.

 

وقال مسؤولون أمريكيون في وقت سابق اليوم إن الولايات المتحدة نفذت سلسلة ضربات على أهداف في اليمن.

 

ونفذت بريطانيا والولايات المتحدة ضربات منسقة في اليمن هذا العام ضد الحوثيين الذين يهاجمون الملاحة في البحر الأحمر فيما وصفوه بأنه “تضامن مع الفلسطينيين في مواجهة إسرائيل”.

 

وعزز ذلك مخاوف من إمكانية انتشار الصراع في أنحاء أخرى من الشرق الأوسط.

 

وقال شابس: “هذا ليس تصعيداً.. نجحنا بالفعل في استهداف منصات إطلاق ومواقع تخزين لها صلة بهجمات الحوثيين، وأنا واثق من أن أحدث ضرباتنا قوضت على نحو أكبر قدرات الحوثيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى