وزير الصحة ورئيس جامعة عدن يفتتحان البرنامج التدريبي حول الجودة بهيئة الأدوية بعدن


دشن وزير الصحة العامة والسكان ورئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية الدكتور قاسم محمد بحيبح ورئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور بالعاصمة عدن اليوم فعاليات البرنامج التدريبي المطور حول الجودة بالهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية البرنامج التدريبي يشمل ثلاث دورات نوعية في مجال الممارسات الجيدة للتصنيع الدوائيGMP والممارسات الجيدة للمختبرات الدوائية GLP والممارسات الجيدة لمراجعة ملفات الأدوية CTD.

ويشارك في البرنامج عدد من كوادر الهيئة العليا للأدوية في الادارات والاقسام المختلفة.

خلال التدشين أكد وزير الصحة أهمية التأهيل الداخلي في إيصال المعلومات والمهارات لاعداد كبيرة من للعاملين ويحد من كلفة للابتعاث للخارج…

مثنيا على الدور الذي تضطلع به الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية في تحقيق الاستقرار والأمن الدوائي .

لافتاً إلى أن الهيئة استطاعت وفي اصعب الظروف من تأمين احتياجات البلاد من الدواء والمستلزمات الطبية وبجودة عالية وأسعار مخفضة

وأشار الدكتور بحيبح إلى أن الهيئة تشكل نموذج ناجح بين المؤسسات الحكومية وعلى الجميع مؤازرتها ودعمها وتشجيع المبادرات الإيجابية فيها.

مشدداً على ضرورة الربط النظري بالجوانب التطبيقية وربط الهيئة بالمحافظات وتوسيع العمل الآلي فيها داعياً إلى الاستثمار في القطاع الصناعات الدوائية باعتباره قطاع واعد وكذا التوسع في الصناعات المحلية لضمان مانونية الدواء وتغطية الاحتياجات منه.

من جانبه أكد المدير العام التنفيذي للهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية الدكتور عبدالقادر احمد الباكري أهمية البرنامج التدريبي في مجال الجودة في تحسين الأداء النوعي لعمل الهيئة ..

مشيراً إلى أن الهيئة أطلقت هذا العام عام الجودة في مختلف الإدارات والأقسام بهدف رفع كفاءة الأداء وتحسين جودته.

إلى ذلك تفقد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح وبمعيته كل من رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور ونائب وزير الصناعة والتجارة سالم الوالي سير الأعمال الإنشائية في مختبر مراقبة الأدوية الذي تنفذه الهيئة بتمويل ذاتي واستمعوا من المدير العام التنفيذي للهيئة والمهندسين في المشروع إلى سير التشطيبات النهائية والمراحل التي وصل لها مشروع المختبر الذي سيمثل نقلة نوعية في مجال مراقبة وفحص الأدوية لبلادنا والبلدان المجاورة نظراً للتصميم المتقدم للمختبر.

بحيبح والخضر اثنيا على مستوى الانجاز المحقق للمختبر الواصل إلى مرحلته الإنشائية النهائية ليدخل في طور التجهيزات والتاثيث ..

وابديا اعجابهما بنوعية التصميم والتجهيز الانشائي للمختبر الذي سيجعل منه واحد من أهم المختبرات المرجعية في المنطقة..لافتين إلى أن الاستثمارات في مجال البنى التحتية والبشرية يعد واحد من مرتكزات الجودة.

حضر التدشين وكيلا وزارة الصحة لقطاع التخطيط الدكتور احمد الكمال والطب العلاجي الدكتور شوقي الشرجبي ورئيس المكتب الفني بوزارة الصحة الدكتور مصلح التوعلي ومدير عام هيئة المواصفات والمقاييس المهندس حديد الماس وعدد من المسؤولين في عدد من المرافق الحكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى