لقاء الكذب والحقيقة في أسطورة الحقيقة العارية

العاصفة نيوز/فن ومشاهير

 

أسطورة الحقيقة العارية ، الحقيقة والكذب التى انتشرت في القرن التاسع عشر . . حيث تقول الأسطورة ان الكذب والحقيقة تقابلوا في يوم من الأيام . . فقال الكذب للحقيقة “ان اليوم جميل جدا” . . فنظرت الحقيقة حولها في شك . . و رفعت عينيها للسماء فوجدت ان الشمس مشرقة و ان الجو جميل . . فقررت ان تقضي اليوم فى نزهة مع الكذب . . !

تعهد الكذب ان يقول الحقيقة ، في يوم من الأيام وجد الجو جميل فقال للحقيقة ما رأيك أن نتجول معا ” فصعدا تله ، نظرت الحقيقة فوجدت ان الكذب يقول الصدق، الجو جميل.

فصدقته ، استمرا بالسير حتى وصلا إلى ضفه نهر .هذه المره قال الكذب تعالي:انظري ما أجمل المياه، براقه،دافئه، تعالي لنسبح”

نظرت الحقيقة فوجدت ان الكذب يقول الحقيقة مجددا .المياه جميلة ، براقة و دافئه.

فنزلت إلى المياه، وسبحا لفتره من الزمن ، ولعبا معا .وبعد فتره …الكذب الذي استفاد من تخبط الحقيقة ..خرج من الماء بسرعه. وامسك بثياب الحقيقة. وهرب بسرعة البرق. بينما بقيت الحقيقة عارية تماما .

ومنذ ذالك اليوم، فإن الكذب الذي ارتدى ثياب الحقيقة يجد الهيبه و الاحترام أينما ذهب .بيننا الحقيقة العارية لا أحد يرغب برؤيتها .

وبناء عليه انزوت الحقيقة بنفسها في البئر الذي خرجت منه منحنية الرأس حزينه، .

فالحقيقة داخل ذالك البئر لتراها يجب عليك أن تنزل إلى داخل البئر.

وحتى ذالك الوقت يبقى الكذب متباهيا كأنه ناصح امين ونسي انه كلب لعين يتبعه بهيم أعمى…

و منذ ذلك الحين . . و الكذب يلف العالم مرتديا ثوب الحقيقة . . و الناس تتقبله . . و في نفس الوقت يرفضون رؤية الحقيقة العارية . . !

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى