الهند: 41 عاملا ما زالوا عالقين في نفق لليوم الثامن والمسؤولون يدرسون خطط إنقاذ بديلة.

[ad_1]

العاصفة نيوز /متابعات

يفكر المسؤولون، الذين يحاولون الوصول إلى 41 عاملا عالقين في نفق منهار شمالي الهند منذ ثمانية أيام، في خطط إنقاذ بديلة، يوم الأحد، بعد أن تسببت مشكلات في آلة الحفر في توقفهم عن البحث.

 

وصلت آلة حفر جديدة إلى موقع الحادث في ولاية أوتاراخاند يوم السبت لتحل محل آلة تضررت أثناء اختراق الصخور والحطام.

 

وكان المنقذون يستخدمون الآلة لخلق مساحة لإدخال أنابيب واسعة يمكن من خلالها للعمال العالقين الزحف إلى خارج النفق.

 

وقال ديفيندرا باتوال، المسؤول بإدارة الكوارث في البلاد، إن السلطات حفرت حتى الآن لمسافة 24 مترا وسط الأنقاض والحطام، لكن الأمر سيتطلب ما يصل إلى 60 مترا للسماح للعمال بالخروج.

 

ويدرس المسؤولون، يوم الأحد، زوايا جديدة لإخراج العمال.

 

وقالت ديبا غوري، المتحدثة باسم الحكومة، إن ذلك يشمل احتمال استخدام الآلة الجديدة للحفر من أعلى تل، حيث حوصر العمال تحته داخل النفق المنهار.

 

وأضافت أن هذه الطريقة ستستغرق وقتا أطول، ربما أربعة أو خمسة أيام إضافية.

 

في وقت سابق، واجهت جهود الإنقاذ عقبة عندما سمع صوت تشقق عال داخل النفق، ما أذهل المشرفين على العملية، الذين أوقفوا الحفر مؤقتا واكتشفوا أن أجزاء من الآلة تالفة، حسبما قال تارون كومار باديا، مدير “الشركة الوطنية لتطوير الطرق السريعة والبنية التحتية”.

 

عمال البناء عالقون منذ 12 نوفمبر ، عندما تسبب انهيار أرضي في انهيار جزء من النفق الذي يبلغ طوله 4.5 كيلومتر، والذي كانوا يعملون على بنائه، على بعد حوالي 200 متر من المدخل.

 

يشار إلى أن منطقة التلال، حيث يقع النفق، معرضة للانهيارات الأرضية.

[ad_2]

تابعونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى