مرضى الغسيل الكلوي في محافظة لحج عرضة للموت بسبب تقاعس مكتب الصحة المحلي


تعاني مراكز العاصمة عدن من زيادة عدد مرضى الغسيل الكلوي بسبب إقبال كبير من المصابين الذين يتوجب عليهم السفر من محافظات ومناطق مختلفة إلى العاصمة.وبالرغم من تفهم وأبدا استعداد المؤسسة اقتصادية في عدن على دعم وإنشاءمركز الكلى في لحج، إلا أن مكتب الصحة في المحافظة تجاهل تلك الاحتياجات من قبل أهالي المحافظة ولم يقدم الدعم المناسب للمركز.

وفي اتصال هاتفي بالعميد أنور العمري، مدير المؤسسة من أجل دعمه باجهزة الغسيل الكلوي افاد انه تم الجلوس مع مدير مكتب الصحة في لحج والتزم بدعمه باجهزة الغسيل الكلوي والمطلوب من مكتب الصحة بالمحافظة فقط تجهيز محطة تحلية لمركز الغسيل ونحن مستعدون لرفد المحافظة بالأجهزة ، ماذا تنتضر السلطة المحلية ومكتب الصحة في لحج اما يكفي أنين المرضى هذا الأمر يعني أن المرضى مضطرين للسفر إلى عدن ومواجهة المراكز المكتظة بالمرضى، مما يعرض حياتهم للخطر.

وأشار العمري إلى أن مركز الكلى في لحج له القدرة على تخفيف الازدحام وتلبية احتياجات المرضى القادمين من محافظات يافع والضالع والحبيلين والصبيحة. إن اهتمام مكتب الصحة في لحج بتلك المشكلة يعد أمرًا ضروريًا ولابد من معالجته بشكل فوري قبل أن يتفاقم الوضع وتزداد حجم المأساة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى