لملس يختتم شهر يناير بأسبوع حافل ميدانيا ومكتبيا ..جهود مستمرة للإطلاع وتقيم سير العمل الخدمي والتنموي


اختتم وزير الدولة محافظ العاصمة عدن الأسبوع الرابع من شهر يناير بسلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تعددت بين نزولات ميدانية للإطلاع على سير العمل في المرافق الحكومية والمشاريع الجاري تنفيذها إضافة إلى عقد اجتماعات مع مسؤولين في الحكومة والمكاتب التنفيذية للسلطة المحلية وهيئات ومنظمات محلية وإقليمية ودولية وذلك استمرارا لتدشين محافظ عدن برنامج السلطة المحلية للعام الجديد 2024م.أوزان حمولات المركبات الخارجة من ميناء عدن
ناقش الوزير لملس،في اجتماع ضم رئيسا مجلس ادارة مؤسسة موانئ خليج عدن الدكتور محمد امزربه ومجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المهندس معين الماس، آليات تطوير علاقات التعاون والتنسيق المشترك بين الجهات ذات الصلة بتحديد أوزان حمولات مركبات النقل الثقيل الخارجة من الميناء.

وأكد الوزير لملس على أهمية سلسلة الإجراءات والتوجيهات الحكومية الصادرة بهذا الشأن والمسؤولية المشتركة بالجوانب الفنية التي تندرج ضمن مهام صندوق الطرق وحركة النقل الثقيل بميناء عدن لما من شانه الحفاظ على صيانة وسلامة الطرق الرئيسية في العاصمة المؤقتة عدن ومنع تضررها بما يخدم المصلحة العامة ومراعاة الاوضاع التي تمر بها البلاد.

تفقد مستشفى الجمهورية

واستمع لملس، من القائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى الجمهورية الدكتور محمد السقاف، إلى شرحٍ عن أعمال الصيانة والترميم الجارية بالمستشفى والمنفذة من منظمة كير، والخطة لتطويرية لتحسين خدمات الصحية والعلاجية والاحتياجات التي تتطلبها المستشفى لمواكبة الإقبال الكبير من قبل المواطنين من مختلف المحافظات.

واشاد وزير الدولة محافط عدن، بالدور الكبير للمستشفى في تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمرضى من ابناء محافظة عدن والوافدين من المحافظات المجاورة.. موكداً دعم السلطة المحلية الكامل لجهود قيادة الهيئة لتنفيذ الخطة التطويرية للمستشفى وأقسامه وتخصصاته المختلفة.

مشروعي تأهيل كورنيش الشهيد جعفر وشلالات العقبة

وتفقد محافظ العاصمة عدن أحمد لملس، سير العمل في كورنيش الشهيد جعفر بمديرية خورمكسر، وشلالات العقبة بمديرية المعلا.
وأكد لملس، خلال نزوله الميداني، الذي رافقه فيه مدير عام مكتب الأشغال العامة والطرق بالعاصمة عدم المهندس وليد الصراري، ومدير عام صندوق النظافة والتحسين قائد راشد، اهتمام السلطة المحلية بتأهيل وصيانة المتنفسات والحدائق لما لها من أهمية لدى الأسرة والمجتمع في المدينة.

وشدد لملس على أهمية الإلتزام بتنفيذ المشروعين في الوقت المحدد وفقاً لما تضمنته شروط الإتفاقيتين، منوها إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الطراز العدني في إنشاء مكونات المشروعين.

يشار إلى أن نطاق مشروع إعادة تأهيل كورنيش الشهيد جعفر محمد سعد، يمتد من جزيرة العمال إلى نقطة الحمراء، وسيتم تنفيذه على مرحلتين، تبدأ الأولى من جزيرة العمال إلى حديقة النصر بطول 600 متر، وتتضمن إنشاء جلسات مظللة ومسطحات خضراء، ووضع إضاءات لممر مشاة.

تحسين سُبل العيش للأسر المنتجة

والتقى المحافظ لملس، بمكتبه وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري.
وناقش اللقاء آليات التعاون المشترك بين السلطة المحلية في العاصمة عدن، ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، فيما يخص تقديم الخدمات الاجتماعية للمواطنين، وتنفيذ برامج تحسين سُبل العيش للأسر المنتجة.

واتفق الجانبان على أهمية التنسيق المستمر بين السلطة المحلية والوزارة، في تنفيذ البرامج المرتبطة بدعم الشرائح المجتمعية لضمان تحقيق أقصى استفادة منها.

لقاء وفد جمعية السلام الكويتية

استقبل لملس،الدكتور نبيل العون رئيس جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية، والوفد المرافق له.

ورحب لملس في مستهل اللقاء بالدكتور نبيل العون ومرافقيه، الذين قَدِموا إلى العاصمة عدن للوقوف على مستوى إنجاز الأعمال في مدينة السلام السكنية التأهيلية التعليمية للأرامل والأيتام، التي تنفذها جمعية السلام الكويتية في مدينة البريقة بتبرعات من أهل الكويت والخليج، ومناقشة عدد من المشاريع المستقبلية المُزمع أن تنفذها الجمعية في عدن، مثمنا الدعم المُقدم من الأشقاء في دولة الكويت لبلادنا بشكل عام، والعاصمة عدن خاصة، وفي مقدمتها مشروع المدينة السكنية، بالإضافة إلى عدد من المشاريع في قطاعات المياه، والصحة، والتعليم.

ومن جانبه، عبّر الدكتور العون عن شكره وتقديره للمحافظ لملس على حفاوة الاستقبال، مثمنا حرصه على تقديم كافة التسهيلات التي أسهمت بشكل فاعل في إنجاز مدينة السلام السكنية، مؤكدا حرص دولة الكويت على تقديم الدعم للفئات المستحقة، وتنفيذ العمل وفقا لمتطلبات وأولويات المجتمع المحلي بالتنسيق مع السلطة المحلية.

يذكر أن المحافظ لملس كان قد وضع حجر الأساس لمشروع المدينة السكنية في مديرية البريقة خلال شهر رمضان الماضي.

محو الأمية وتعليم الكبار

وأكد لملس على أهمية تطوير أداء إدارة محو الأمية وتعليم الكبار، تعليميا، وتدريبيا في مجالات الخياطة والنقش وغيرها من المهام الحياتية، مشيدا بدور وجهود الإدارة وما تقوم به في سبيل محو الأمية وتعليم الكبار.
وجاء ذلك خلال لقائه مع مدير عام إدارة محو الأمية وتعليم الكبار بالعاصمة عصام المقبلي لمناقشة ملف المتعاقدين، وخطة الإدارة للعام 2024.

ومن جانبه، ثمن المقبلي دعم السلطة المحلية بالعاصمة عدن لإدارة محو الأمية وتعليم الكبار التي تضمنت، إضافة 40 متعاقدا، مشيرًا إلى مواصلة الإجراءات والترتيبات اللازمة لاستكمال ترتيب أوضاعهم بالتنسيق مع مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

دعم ذوي الهمم

وأكد المحافظ لملس، حرص السلطة المحلية على دعم ذوي الهمم وتقديم التسهيلات اللازمة لهم، بما يضمن تمكينهم وإشراكهم في جميع القطاعات والمجالات.
جاء ذلك خلال لقائه رئيستي جمعيتي أرمان التنموية، وأمان للفئات الأقل حظا نسيم أحمد سالم، وسميرة سيود، وعددا من الاستشاريين والموظفين بحضور مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالعاصمة عدن الدكتور محمد حمود، ومديرة مكتب الإعلام بالعاصمة هدى الكازمي.

واستمع لملس، خلال اللقاء، من الحاضرين لشرح واف عن المشاريع المقدمة من منظمة البحث عن الأرضية المشتركة وغيرها المنظمات، والمبادرات المهتمة بتمكين ذوي الهمم، بالإضافة إلى جملة الصعوبات التي تنفيذ تلك المشاريع، وكيفية معالجتها بالتنسيق مع مديري المديريات وأقسام الشرط.

ووجّه المحافظ لملس، بتحديد مسارات آمنة لذوي الهمم والنساء العاملات في الأسواق غير المنظمة، إضافة إلى تحديد مواقع خاصة في الأماكن العامة لبيع منتجاتهم وكذلك عمل دليل ومسح ميداني بالتنسيق مع مكتب الإحصاء عدن.

تنظيم حركة حافلات النقل والمواقف الخاصة بها

ترأس الوزير لملس، اجتماعا ضم مدير أمن العاصمة اللواء مطهر علي ناجي، ووكيلي المحافظة خالد الجعيملاني،ورشاد شايع، ومدير شرطة السير العقيد جمال ديّان، ومدير عام مكتب النقل عدن نورس بركات.

وكُرّس الاجتماع، لتقييم أداء شرطة السير، ومكتب النقل، وآليات العمل المرتبطة بتنظيم خطوط النقل والمواصلات العامة في العاصمة عدن، حيث أشاد المجتمعون بالإجراءات التي أحدث أثرا إيجابيا على تنظيم حركة السير، مؤكدين على ضرورة تعزيزها تطويرها، وإيجاد الآليات الفاعلة لتجاوز كافة الصعوبات ومعالجة أوجه القصور الذي رافقت سير العمل من مختلف الجوانب.

كما ناقش الاجتماع، خطة عمل خلال العام 2024، والمرتبطة بعملية تنظيم حركة حافلات نقل الركاب الداخلي، وبين المديريات، وتحديد المواقف الخاصة بها، مشددا على أهمية رفع وتيرة الأداء من قبل الجهات ذات الاختصاص، وضبط المخالفين وفقا للنظام والقانون، بما يضمن مزيدا من الانسيابية في الحركة المرورية في عموم المديريات.
إنشاء عدد من محطات تحلية المياه

بحث الوزير لملس مع منسق المشاريع في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي”UNDP” نجم الدين سيف، والفريق التابع، السُبل الممكنة لإنشاء عدد من محطات تحلية المياه بالعاصمة عدن.

وأكد المحافظ لملس خلال اللقاء، الذي ضمّ مدير المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالعاصمة عدن محمد باخبيرة، والخبير الدولي في تحلية المياه كلورادو شوباريبا، وإخصائية الموارد المائية المهندسة بوران، على ضرورة إعداد الدراسات اللازمة للمشروع، مع الأخذ بالاعتبار الآثار البيئية التي قد تترتب على تلك المحطات.

وأشار لملس إلى أنه ووفقا لنتائج الدارسات، سيتم الاتفاق على تحديد المواقع والأماكن الخاصة بالمحطات، على أن تكون موزعة على المديريات لتلبي احتياجات المجتمع المحلي.

وتطرق اللقاء إلى عدد من المشاريع الواجب تنفيذها خلال المرحلة المستقبلية لمعالجة التحديات التي تواجه قطاع المياه والصرف الصحي، في ظل الكثافة السكانية المتصاعدة التي تشهدها العاصمة عدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى