البحسني يدعو الى تكاتف الجميع ودعم القيادة السياسية الجنوبية للوصول الى الهدف المنشود

أكد اللواء الركن فرج سالمين البحسني، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عضو مجلس القيادة الرئاسي، العمل على وضع حل للأزمة في البلاد، للتوصّل إلى سلام شامل وعادل ومستدام، ينهي الحرب العبثية لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وأشار في لقاء بالشخصيات السياسية والقبلية والأكاديمية والإعلامية، بحضور ممثلي السلطة المحلية في حضرموت، ورئيس الجمعية الوطنية، علي الكثيري، في إطار لقاءاته بمختلف شرائح المجتمع بمحافظة حضرموت.

ونبه إلى استغلال مليشيات الحوثي الإرهابية، إلى أوضاع الحرب في غزة لتنفيذ سياسات داعميها في إيران، بارتكاب أعمال قرصنة وإرهاب ضد السفن التجارية في البحر الأحمر وباب المندب، وعرقلة مساعي السلام، لوضع حل للأزمة.

ولفت إلى أن جرائم المليشيات الحوثية المدعومة من إيران أكدت للعالم أن هذه الجماعات لا تؤمن إلا بالحرب والإرهاب، وليس لديها أي نوايا أو مبادرات للسلام في المنطقة.

ولفت البحسني إلى تطورات الأوضاع في جبهات القتال، وتصعيد المليشيا الإجرامية في جبهات بيحان والضالع والساحل الغربي، وما يقابلها من ردع حازم وتصدي قوي من قبل القوات المسلحة الجنوبية، أدى إلى تكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأشاد بوعي أبناء المحافظة في الحفاظ على الأمن والاستقرار، ودعم جهود قوات النخبة الحضرمية والأجهزة الأمنية، ومساندتها في كشف الجريمة وتثبيت السلم لتحقيق التنمية الشاملة، داعيا السلطات المحلية، إلى تلمّس أوضاع المواطنين المعيشية، والعمل بمبدأ التكافل والتراحم الاجتماعي، في ظل هذه المرحلة الحساسة.

وحث على تكاتف الجميع على دعم القيادة السياسية الجنوبية، والحوار مع مختلف شرائح المجتمع المدني في الجنوب، لتقريب وجهات النظر حول دعم القضية الجنوبية، داعيًا الجميع إلى تكثّيف التحركات السياسية، وتوحيد صوت شعب الجنوب نحو الهدف المنشود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى