أسباب الزلازل وأنواعها وأقواها على مدار التاريخ

العاصفة نيوز

الزلازل هي كارثة طبيعية يمكن أن تحدث في أي مكان بالعالم

يتأثر سطح الأرض بالكثير من الظواهر الطبيعية التي يمكن أن تحدث في أي وقت، ومن بين تلك الظواهر المعروفة الزلازل، والبراكين، والأعاصير، وغيرها من الظواهر الطبيعية المختلفة، لنتعرف فيما يلي على أسباب الزلازل وأنواعها وأقواها على مدار التاريخ.

الزلازل هي ظاهرة طبيعية تحدث في باطن الأرض، وتنجم عن حركة الصفائح الصخرية، ويمتد تأثير الزلزال إلى سطح الأرض، وينتج عنها حدوث الاهتزازات الارتجاجية، وبالتالي تكسير في الصخور الداخلية، وهذا يتسبب بدوره في إزاحة تلك الصخور بسبب التأثيرات الجيولوجية، وبالتالي التشققات في الأرض.
تتسبب الزلازل في ظهور الينابيع وحدوث ارتفاعات وانخفاضات في طبقات الأرض، وأيضاً حدوث الأمواج العالية “تسونامي”، والتسبب في الكوارث المختلفة

أسباب الزلازل

١-اضطرابات في طبقات الأرض
٢-ارتفاع درجة الحرارة في باطن الأرض
٣-اً الانفجارات البركانية

اقوى زلزال عرفته البشريه:

فالديفيا هو أقوى زلزال حدث في العالم على مدار التاريخ الحديث، وقد وقع في جنوب تشيلي في 22 مايو 1960، ويعد من أقوى الزلازل التي عرفتها البشرية في العالم، ووصل عدد ضحايا الزلزال إلى نحو 1655 ضحية، ووصل إلى 9.5 درجات على مقياس ريختر، وأحدث موجات تسونامي القوية التي أثرت في الكثير من المناطق مثل جنوب تشيلي، وهاواي، والفلبين، واليابان، وشرق نيوزيلندا، وجنوب شرق أستراليا، وجزر ألوشيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى