نائب مدير أمن العاصمة عدن: قرار منع تجوال الدراجات النارية لا رجعة فيه وهذه الأسباب

 

أكد نائب مدير أمن العاصمة عدن، العميد أبو بكر حسين جبر، على أن قرار منع تجوال الدراجات النارية (ثلاث عجلات) لا رجعة فيه.

وأشار العميد جبر إلى أن آخر موعد لمنع تجوال الدراجات النارية هو 14 أكتوبر القادم.

وقال العميد جبر، في تصريحات إعلامية لقناة (عدن المستقلة) أن: “قرار منع تجوال الدراجات النارية، ليس جديدًا وسبق ان نظمت حملات، لكن هذا التدفق الكبير للدراجات النارية إلى العاصمة عدن وبسبب تحذيرات أمنية عاجلة تستهدف المدينة ومؤسساتها ورجالها وحالة الاستقرار، سارعنا إلى اتخاذ القرار”.

وأكد العميد جبر، على أن: “90% من ملاك الدراجات قادمين من خارج عدن ويكاد العشرة في المئة من أبناء عدن”، مشيرًا إلى أن: “هذا الكم الهائل من الدراجات النارية خلق حالة من الفوضى العارمة داخل العاصمة وتشويه لمدنيتها واستهدافها وتحويلها إلى قرية”.

وكانت إدارة أمن العاصمة عدن أعلنت، قبل أسبوع، منع تجوال الدراجات النارية بكافة أنواعها في جميع مديريات العاصمة عدن، وإعطاء مالكي الدراجات النارية مهلة أقصاها (10) أيام ابتداءً من يوم 4 أكتوبر وحتى 14 أكتوبر من الشهر الجاري.

وأكدت، خلال اجتماع استثنائي لقادة الوحدات والأجهزة الأمنية والعسكرية برئاسة العميد أبو بكر حسين جبر، على اتخاذ الإجراءات اللازمة بعد انتهاء المهلة المحددة من خلال مصادرة دراجاتهم النارية ومحاسبة مالكوها لمخالفتهم القانونية.

تابعونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى