مليونية حضرموت: الوفاء للنخبة وطرد الاحتلال

 

المكلا |العاصفة نيوز، خاص

اليوم ستتحدث الجماهير الحضرمية الغفيرة أمام العالم والإقليم لتسمع من به صمم، ولتؤكد مجددا وقوفها ووفاءها لجيشها العظيم الذي أعاد حضرموت ولأول مرة منذ العام 1994 إلى أبنائها، وحررها من براثن المحتل الغاصب، وأعاد الأمن والسكينة في ربوعها، ولهذا يحاول الأعداء المتآمرون النيل من النخبة وتفكيكها ليسهل عليهم ابتلاع حضرموت مجددا ونهب خيراتها ونشر الفوضى والإرهاب وتمكين جماعة الإخوان الإرهابية.

قوة حضرموت من قوة نخبتها العسكرية والالتفاف الشعبي حولها، ولهذا فإن القوى التي تحركها أجندات المحتل أزعجتها تلك التحركات الجماهيرية بعد فشل مخططاتها الرامية لتفكيك النخبة، فخرجت من مخبئها وذهبت تصدر البيانات المكتوبة بأياد خارجية وبأجندة مشبوهة هدفها النيل من النخبة الحضرمية والانتصار للعدو المحتل للجنوب، والذي أصبح محصورا في زاوية ضيقة داخل وادي حضرموت.

مليونية الوفاء للنخبة الحضرمية هي قرار حضرمي واضح وصريح يدعو لبسط سيطرة قوات النخبة على كامل التراب الحضرمي وطرد فلول قوات الاحتلال اليمني المتمترسة في وادي حضرموت سلما أو حرباً، ولن تثنيها بيانات مدفوعة الأجر من المحتل أو مرجعيات أكل عليها الدهر وشرب، أو حتى دكاكين سياسية تُشَكَّل هنا وهناك، إذ لا صوت يعلو فوق صوت الجماهير الحاشدة، ونهاية الاحتلال قريبة، وسيجر خلفه الذل والهزيمة والاندحار…. وعاش الجنوب حراً أبياً.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى