التحالف الحوثي-الإخواني في تفكيك قوات النخبة الخضرمية أوهام لعودة الهيمنة الشمالية

حضرموت|| العاصفة نيوز||خاص:

تعيش حضرموت، تلك المحافظة الجنوبية الصامدة في حالة من التهديدات المتأرجحة والمؤامرات الملتوية ضدها. يبدو أن الحوثيين والإخوان المسلمين يتفقون في عدائهم الشديد للنخبة الحضرمية، فهم يرغبون في إفساد الأمور وزعزعة استقرار المنطقة، لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل يمتد إلى جميع المناطق الجنوبية، حيث يتسابقون في تدمير كل ما هو جنوبي.

يبدأ سيناريو إعادة حضرموت والجنوب إلى زريبة باب اليمن بتفكيك القوات الجنوبية ونخبها العسكرية، إنهم يستخدمون العسكرية الاولى كوسيلة للتحكم في حضرموت ولتحقيق أجنداتهم السياسية الخبيثة، ولكن هؤلاء الأعداء لن يجدوا ما ينتظرونه، فالنخبة الحضرمية وخلفها شعب الجنوب لن يستسلموا بسهولة، سيواجهونهم بالمقاومة والصمود، سواء كان ذلك على المستوى الشعبي أو السياسي أو العسكري.

إن المؤامرات التي يحاكها أعداء حضرموت لن تكون ذات نتيجة، بل ستواجه بالمقاومة الشعبية والنخبوية. إن حضرموت وشعبها يتمتعان بقوة وإصرار لا مثيل لهما، ولن يتركوا أرضهم ومستقبلهم يتلاشى بهذه السهولة، ستصبح محاولات المؤامرة والتفريق مجرد ذكر في الأدراج التاريخية، حيث ستنتهي بفشلها واندثارها.

حضرموت تعتبر محافظة قوية بفضل نخبتها العسكرية، هم العماد الذي يدعم الاستقلال والتحرير، ولا يمكن الاستغناء عنهم، إن إحلال النخبة الحضرمية في وادي حضرموت ليس مجرد خيار، بل هو ضرورة لبقاء المنطقة في امن وامان.

على الرغم من محاولات المؤامرة والتفكيك، يظل الشعب الحضرمي متمسكًا بقوته وهويته الجنوبية، إن الذين يحاولون ضعف النخبة الحضرمية يعنون بذلك إسقاط حضرموت مجددًا في أيدي الجماعات الإرهابية وأذرعها التخريبية. ولكنهم يغفلون عن حقيقة مهمة، وهي أن حضرموت لن تستسلم أبدًا، فالحضارمة يرون حضرموت ليست مجرد جزء من كيان الدولة الجنوبية، بل هي جوهرها وروحها، وبالتالي، فإنهم يرفضون أي احتلال يمني يهدد استقلاليتهم وحقوقهم.

يطالب أبناء حضرموت بانتشار قوات النخبة في جميع مديريات الوادي والصحراء، فهم يؤمنون بأن قوة النخبة هي الضامن الحقيقي لأمن واستقرار المنطقة، حضرموت ستبقى جنوبية، مهما كانت الظروف والتحديات، لن يستطيع أحد أن يزعزع إرادة الشعب الحضرمي وعزيمته في الدفاع عن أراضيه وهويته.

يجب أن نرفع القبعات أمام نخبة حضرموت العسكرية، فهم العماد الذي يحمي ويدافع عن حضرموت ويناضل من أجل استعادة كرامة الجنوب.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى