حفل خطابي وتكريمي بمناسبة تأسيس معهد أمين ناشر للعلوم الصحية وتخرج دفعات جديدة

برعاية وزير الصحة الدكتور قاسم بحيبح ومحافظ العاصمة عدن الأخ أحمد لملس أقام معهد الدكتور أمين ناشر العالي للعلوم الصحية الحفل الخطابي والتكريمي بمناسبة الذكرى 54 لتأسيس المعهد وبتخرج دفعات جديدة في مختلف التخصصات.

هذا وكان الحاضرون قد وقفوا دقيقة حداد وقراؤوا فاتحة الكتاب ترحما على روح فقيدة المعهد روان عبداللطيف التي قضت نحبها فجأة قبل يومين من احتفالات التاسيس

وفي الحفل التكريمي الذي حضره الدكتور جمال ناصر امذيب عميد معهد أمين ناشر بعدن وعدد من الأكاديميين والأساتذة ألقى معالي الدكتور قاسم بحيبح وزير الصحة العامة والسكان كلمة قال فيها: اليوم نحن نحتفل جميعا بمناسبة مرور الذكرى 54 من العطاء المتميز والمثمر بما قدمه معهد أمين ناشر من تدريب وتخرج الكوادر الصحية المساعدة في كافة مستوياتها في مجال التعليم الصحي وخصوصا أن المعهد قد لعب دورا حاسما في تعزيز الرعاية الصحية والتأهيل والتدريب الذي يلبي حاجة المجتمع.

موضحا أن قيادة وزارة الصحة تولي اهتماما كبيرا بتعزيز القدرات الفنية والتعليمية لخريجي معهد أمين ناشر لما تمثله هذه الكوادر في تقديم الرعاية الصحية للمرضى والمجتمع.

منوها بأن الوزارة ملتزمة بدعم وتعزيز التعليم الصحي من خلال دعم المعاهد وفروعها من أجل التوسعة في تطوير الكوادر الصحية التي ستسهم في تعزيز مكانة بلادنا على الصعيد الدولي.

وفي مستهل الحفل ألقى الدكتور جمال ناصر امذيب عميد معهد أمين ناشر كلمة قال فيها: اليوم نحتفل بالعيد 54 لتأسيس المعهد التي يعتبر رافدا أساسيا للقطاع الصحي تقديرا لهذا الصرح العلمي الشامخ الذي امتد عطاؤه غير المنقطع لعقود طويلة كان من خلالها الرافد الأهم لسوق العمل والمرافق الصحية المختلفة، وعمل على سد الاحتياجات بمخرجات التعليم.

فقد بذل أوائل الطلاب الخريجين الذين قدموا خلال سنوات دراستهم جهدا كبيرا في العملية التعليمية واستطاعوا من خلالها اكتساب المعارف والمهارات العلمية والعملية على الرغم من الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها أسرهم جراء تدهور الوضع الاقتصادي للبلد بشكل عام.

لافتاً إلى أنهم سيقبلون على مهمة دينية وإنسانية ووطنية عندما يرفدون المنشآت الصحية داخل المحافظة وخارجها للعمل في تقديم الخدمات الصحية للمرضى، ودعاهم إلى الأمانة في العمل والتفاني من أجل تطوير القطاع الصحي.

وعقب التكريم ألقت الطالبة سمار الخالدي كلمة عن مشوار قصة حياتها في هذا المعهد معبرة عن فرحتها اليوم بالذكرى 54 لتأسيس المعهد وابتهاجها بإكمال دراستهم ونيلهم شهادة الدبلوم رغم ما تشهده البلاد من أزمات ألقت بظلالها على الحياة العامة للمجتمع لاسيما طلاب الجامعات والمعاهد.

كما شكرت الطالبة سمار الخالدي جهود المعلمين والمعلمات في المعهد والدكتور جمال ناصر امذيب عميد معهد أمين ناشر بعدن الذي كانت لهم بصمات واضحة على مخرجات التعليم في معهد أمين ناشر وهو ما يحصدونه هذا اليوم.

وتنوعت فقرات الحفل بمناسبة الذكرى 54 التاسيس المعهد بين تقديم عدد من الأناشيد والأغاني والرقصات لزهرات وبراعم مدارس سماء عدن والتي نالت استحسان الحاضرين.

بالإضافة إلى عرض فلم وثائقي عن نشاط معهد أمين ناشر بعدن وما يحويه من معامل ومختبرات وأجهزة وغير ها..

وفي ختام الحفل كرم معالي وزير الصحة الدكتور قاسم بحيبح و الدكتور جمال ناصر امذيب عميد معهد أمين ناشر محافظ محافظة عدن الأخ أحمد لملس بدرع استلمها نيابة عنه عبدالحكيم الشعيبي وكيل محافظة عدن والدكتور أحمد مثنى البيشي مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بعدن والدكتور عبدالقادر الباكري المدير التنفيذي للهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية والدكتور الخضر لصور رئيس جامعة عدن والدكتورة إشراق السباعي وكيل مساعد لوزارة الصحة والدكتورة رجاء مسعد مدير عام مستشفى الصداقة التعليمي، كما تم تكريم شخصيات تعاقبت على عمادة المعهد منذ تأسيسه وحتى الوقت الراهن على كرسي عمادة المعهد وعدد من الكفاءات المشهود لها، وعدد من الدكاترة والأكاديميين وأساتذة المعهد بشهادات تقديرية تقديراً لجهودهم ودعمهم ومتابعتهم المتواصلة لتطوير العملية التعليمية في المعهد.

كما ثم تكريم الطلاب والطالبات الخريجين بالشهادات التقديرية وسط زغاريد وفرحة الطلاب وأولياء أمورهم وأساتذتهم وزملائهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى