مصر تحذر من اتساع رقعة الحرب في المنطقة

العاصفة نيوز / متابعات

 

حذرت وزارة الخارجية المصرية من النتائج الوخيمة المترتبة عن توسيع رقعة الصراع في المنطقة بسبب التوترات المتزايدة نتيجة الحرب في غزة.

 

وذكر المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن وزير الخارجية سامح شكري تلقى اتصالا هاتفيا من النائب بمجلس العموم البريطاني ديفيد لامي وزير خارجية حكومة الظل عن حزب العمال المعارض، تناول الأوضاع في قطاع غزة.

 

وتطرق الحوار إلى التوترات المتزايدة في المنطقة على خلفية استمرار الحرب في قطاع غزة، ومخاطرها على مستقبل استقرار المنطقة. وقد أعرب السيد سامح شكري في هذا الإطار عن قلق مصر البالغ نتيجة العمليات العسكرية التي يشهدها المدخل الجنوبي للبحر الأحمر وتأثيرها على حركة الملاحة الدولية، محذراً من النتائج الوخيمة المترتبة عن توسيع رقعة الصراع في المنطقة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن الاتصال يأتي في إطار حرص وزير خارجية حكومة الظل على التعرف على تقييم السيد وزير الخارجية بشأن الأوضاع الإنسانية المتردية في قطاع غزة، والتحركات المصرية على الصعيدين السياسي والدبلوماسي الساعية لإنفاذ التهدئة وتحقيق وقف إطلاق النار في غزة، فضلاً عن جهود تحقيق الإنفاذ الكافي والمستدام للمساعدات الإنسانية العاجلة للقطاع.

 

وذكر السفير أحمد أبو زيد، أن وزير الخارجية أكد على حتمية تحرك الأطراف الدولية تجاه ضمان التنفيذ الكامل لما تضمنه قرار مجلس الأمن 2720، خاصة في ما يتعلق بتفعيل عمل الآلية الأممية على وجه السرعة لتنسيق وتعجيل إنفاذ المساعدات لقطاع غزة.

 

واختتم المتحدث الرسمي تصريحاته، مشيراً إلى أن الجانبين أكدا كذلك على أهمية إيجاد الأفق السياسي الملائم لحل الأزمة الراهنة من جذورها بشكل مستدام، حيث أكد وزير الخارجية ضرورة إطلاق عملية سلام جادة، بإطار زمني محدد يستهدف إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أساس حل الدولتين، من أجل تحقيق التعايش والاستقرار في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى