بالتعادل السلبي الشرطه والنصر يقتسمان نقاط المباراه.

العاصفة نيوز / متابعات

 

المكلا  _ فهيم باخريبه

شهد ملعب الفقيد بارادم عصر اليوم الأحد 2024/2/4 مباراة لحساب المجموعه الرابعة لأندية ساحل حضرموت بين فريقي الشرطة ونصر بروم وذالك في إطار كأس حضرموت في نسختها الثامنه والتي تاتي برعايه كريمه من محافظ المحافظة مبخوت مبارك بن ماضي وتنظيم اللجنة الرئيسية للبطولة وبرعاية اعلاميه من شركة العمقي وأخوانه للتجارة والصرافة.

الشوط الأول بدء بحدر من الفريقين وتمركز اللعب في وسط الملعب ولم تشهد أي خطورة تذكر من اي من الفريقين .

منتصف الشوط الثاني نادي نصر بروم أكثر استحوادعلى الكره وتحصل مهاجموا على اكثر من فرصة للوصول إلى مربع عمليات نادي الشرطه لكن لم يحسنوا استغلالها .

نادي الشرطه حاول الوصول جاهدآ لمرمى نادي النصر لكن كل محاولتهم تتحطم أمام صلابة مدافعي نصر بروم.

الدقيقه 40ومن على مسافة قريبه من خط 18يتحصل نادي بروم على ركلة حره يسددها لاعب النصر خارج شباك نادي الشرطه.

الدقيقة 42مدرب النصر يجري تغير اضطراري بأشراك اللاعب برهان العمودي بديلآ عن اللاعب سعيد الشماسي الذي تعرض لأصابة لم يستطيع معها مواصلت اللعب.

أضاف حكم المباراه 3دقائق بدلآ للوقت الضائع ليطلق بعدها نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني مدرب الشرطه يجري تغيران دفعة واحدة أشرك اللاعب محمد باعباد بديلآ اللاعب عمار باعواد.

وأشرك اللاعب يحي باوزير بديلآ للاعب عمر باحاج..

الشوط الثاني شهد سيطرة لنادي الشرطه وشن مهاجموا العديد من الهجمات تحصل على إثر ذالك على ركلة جزاء صحيحه سددها كابتن الفريق اشرف الشرفي في القائم الأيمن لحارس النصر ليضيع هدف محقق على الشرطه.

الدقيقه 12مدرب النصر يجري تغيران بأشراك اللاعب مختار حمدين بديلآ للاعب عبدالرحمن باداكي واللاعب أحمد بدلآ عن زيد عيديد.

الدقيقة28فرصة لتسجيل هدف السبق لنادي الشرطه لم يحسن استغلالها مهاجم الشرطه ليضعها في أحضان حارس نادي النصر .

استمر اللعب حتى الدقائق الاخيرة من المباراه دون أي خطورة تذكر.

أضاف الحكم 5دقائق بدلآ من الوقت الضائع ليعلن بعدها نهاية المباراه بتعادل الفريقين دون أهداف .

أدار المباراه طاقم تحكيمي

حكم ساحة احمد محمدالعكبري.

مساعد أول عمر سالم باوزير .

مساعد ثاني عبدالله احمد بامختار

وحكم رابع رشاد باعساس.

ومقيم للحكام محمد الجابري .

ومراقبآ اداريآ سعيد باعقيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى