ديمومة النضال حتى النصر. كتب / عامر الحريري

 

أن النضال في استعادة الدولة والهوية الجنوبية ليس سهلا هناك مستنقع من المافيات المحلية والإقليمية والدولية التي ترى في الجنوب فقط ثروه دون انسان .

 

لذلك النضال الذي خاضة شرفاء الجنوب في هدف استعادة الدولة منذ 1994م .. لم يكن سهلا حيث تعرضوا لكل انواع الخبث والمكر والتلاعب وحرب إعلامية تقزيمية ادارتها ومازالت تديرها مطابخ إعلامية وسياسية مدربة وتعرف الخداع والشر في ممارستها.

 

مع ذلك إرادة الجنوبيين الشرفاء لم تنحني ولم تحبط.

 

وسوف تستمر بوجود ممثل سياسي جنوبي المجلس الانتقالي الجنوبي الذي فتح ذراعيه لكل ماهو جنوبي .. حراكي وحزبي ومستقل وقوى ثورية وسلاطين وكل شرائح المجتمع الجنوبي.

 

وهذا المكون أتى من واقع المقاومة والحراك الثوري .. ولم يأتي ببرشوت سلطة سياسية .

 

الطريق شائك جدا والعدو لا يريد الجنوب أن يفتك من يديه وفمه ولكن الحق مع أهله مهما تأخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى