بايدن يتفوق على ترامب في جمع التبرعات

قالت المجموعة السياسية للمرشح الرئاسي الأمريكي والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إنها أنفقت 3.6 مليون دولار على الرسوم القانونية في مارس الماضي، مما أدى إلى خفض تمويل الحملة الانتخابية. يأتي ذلك في الوقت الذي يخسر فيه ترامب شعبيته أمام منافسه الرئيس الديمقراطي جو بايدن في جمع التبرعات لحملته الانتخابية. أما استطلاعات الرأي فتظهر تقاربا كبيرا بين المرشحين في نسب التأييد، ما يشير إلى سباق انتخابي تشتد فيه المنافسة.
يواجه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، المرشح الجمهوري والرئاسي الأمريكي، أربع محاكمات جنائية، من بينها واحدة تبدأ هذا الأسبوع، حيث يخوض أيضًا حملة انتخابية مكلفة لمنافسة الرئيس الحالي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية. والذي سيقام في 5 نوفمبر.

وتنفق منظمة إنقاذ أمريكا، التي أبلغت لجنة الانتخابات الفيدرالية تفاصيل الأموال، الكثير مما جمعته من صغار المانحين على هذه القضايا، حتى مع احتمال انخفاض التمويل المتاح لحملة ترامب.

وتظل هذه المجموعة السياسية منفصلة عن حملة ترامب الانتخابية، لكنها تعد أكبر حملة لجمع التبرعات له قبل أن يعلن ترشحه.

وعلى الرغم من أن المجموعة لم تكشف عن تفاصيل المبالغ التي أنفقتها على كل دعوى قضائية يواجهها ترامب، إلا أن تقاريرها تظهر أنها أنفقت أكثر من 59 مليون دولار على أتعاب المحاماة وتكاليفها منذ بداية عام 2023.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت حملة ترامب الانتخابية، السبت، أنها جمعت 15 مليون دولار في مارس/آذار، وهي زيادة كبيرة عن الشهر السابق الذي جمعت فيه 11 مليون دولار، لكنها لم تكن كافية للاقتراب مما جمعته حملة بايدن. يتخلف ترامب باستمرار عن الرئيس الديمقراطي في جمع التبرعات بينما يستعد الأخير لمسار الحملة الانتخابية. وجمعت حملة بايدن أكثر من 43 مليون دولار في مارس الماضي.

من جانبها، تظهر استطلاعات الرأي تقاربا كبيرا بين المرشحين في نسب التأييد، ما يشير إلى سباق انتخابي سيشهد منافسة شديدة.

فرانس 24 / رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى