حماس: مظاهر الكارثة الإنسانية تتصاعد في غزة

أكدت حركة حماس أن حرب التجويع الإجرامية التي يشنها الاحتلال الإرهابي مستمرة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بما في ذلك الأطفال والنساء والشيوخ.

وأوضحت حماس، أن حكومة الاحتلال تمارس أبشع أشكال العقاب الجماعي ضد المدنيين العزل، من خلال فرض حصار شامل على قطاع غزة، وإغلاق المعابر، ومنع دخول قوافل المساعدات، والخنق والتجويع الممنهج لأكثر من مليوني إنسان، الذين يفتقرون إلى أبسط مقومات الحياة ويتعرضون لمجازر وحشية متواصلة”. “، مشيراً إلى أن مظاهر المجاعة والكارثة الإنسانية تتصاعد، خاصة في محافظتي غزة والشمال.

وشددت على ضرورة “أن تتخذ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي قرارات فورية لإغاثة أهلنا في قطاع غزة وتوفير كافة احتياجاتهم ووقف جريمة التجويع والإبادة التي يتعرضون لها، والعمل على لكسر هذه السياسة الفاشية التي تنتهجها الحكومة الصهيونية المتطرفة”.

ودعت الحركة “الدول العربية والإسلامية، شعوبا وحكومات، إلى الضغط لفتح المعابر وتسيير القوافل ودخولها بالقوة إلى قطاع غزة، وتحدي الإرادة الصهيونية التي تسعى إلى احتكار شعبنا وتصفية قضيته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى